الهندسة الخوارزمي تناقش رسالة الماجستير (التخليق الأخضر لجسيمات الفضة, النحاس, والحديد بأستخدام مستخلص اوراق الشاي لأزالة بعض الملوثات الدوائية من الوسط المائي )


ناقشت كلية الهندسة الخوارزمي في جامعة بغداد رسالة الماجستير (التخليق الأخضر لجسيمات الفضة, النحاس, والحديد بأستخدام مستخلص اوراق الشاي لأزالة بعض الملوثات الدوائية من الوسط المائي ) للطالبة فاطمة قاسم كاظم من قسم الهندسة الهندسة الكيميائية الاحيائية وبأشراف أ.د. محمد عبد عطية السراج / قسم الهندسة الكيميائية الاحيائية مشرف أول ود.احمد خضير حسان / وزارة العلوم والتكنولوجيا/ دائرة بحوث البيئة والمياه مشرف ثاني . وكانت لجنة المناقشة برئاسة أ.د.طالب محمد نايف / الجامعة التكنولوجية / قسم الهندسة الكيمياوية وعضوية أ.م.د.علي حسين عبار/ كلية الهندسة الخوارزمي / قسم الهندسة الكيميائية الاحيائية وعضوية د. مهدي شنشل جعفر / وزارة العلوم والتكنولوجية / دائرة بحوث البيئة والمياه وحصلت الرسالة على تقدير ( امتياز ) . وقد تضمنت الرسالة امكانية ازالة السيبروفلوكسين بأستخدام جزيئات الحديد النانوية ,جسيمات النحاس النانوية و جسيمات الفضة النانوية للشاي الأخضر في محلول مائي . تم تصنيف جسيمات الحديد ,النحاس و الفضة النانوية بلأستخدام تقنيات SEM, AFM ,BET ,FTIR ,Zeta potential تم العثور على الجسيمات النانوية الكروية من الحديد والنحاس والفضة بمتوسط حجم 85,47 , 32 نانومتر ومساحة سطحية 2.1913, 1.6562 , 1.23 غم/متر على التوالي .واظهرت النتائج ان كفاءة ازالة السيبروفلوكساسين تعتمد على تركيز السيبروفلوكساسين (2-15 مغم /لتر), درجة الحموضة (2.5 -10), جة الحرارة (20-50 درجة مئوية) , الوقت (0- دقيقة180), وجرعة المادة النانوية (0.1 -1 غم /لتر). وجدت التجارب المختبرية انه تمت ازالة 10 مغم/لتر من السيبروفلوكساسين بنسبة 100% خلال 180 دقيقة مع نسبة اولية (وزن/وزن) تبلغ (1:50) (جسيمات الحديد النانوية/السيبروفلوكساسين) عند الرقم الهيدلروجيني الأمثل 10 , تمت ازالة 92% من 10 مغم/لتر من (السيبروفلوكساسين/جسيمات النحاس النانويه). كما تم قحص النمادج الحركية للأمتصاص و الية ازالة للسيبروفلوكسين, واظهر التحليل الحركي ان الامتزاز هو الية امتزاز فيزيائية مع 0.84606 ,1.72058, 3.8727 كيلوجول/مول طاقة تنشيط باستخدام جسيمات الحديد, النحاس و الفضة النانوية على التوالي . تعد عملية الازالة الحركية نمودجا” زائفا” من الدرجة الاولى هو المفضل ويكون الاار المسيطر فيزيائي , بسبب طاقة التنشيط المنخفضة البالغة 17.66 , 13.221 , 14.0606 كيلو جول/مول لجسيمات الحديد , النحاس والفضة النانوية على التوالي . تم اتباع ودراسة نما\ج لانكماير, فريندلخ, تيمكن ودومينن , وتم دراسة الديناميكية الحرارية وكانت قيم طاقة جبس الحرة عند 20, 30, 40 و50 درجة مئوية كالاتي -0.3671, -0.7494, -2.2490 -2.3005), ( -0.0166, -0.0691, -4.1084, -0.7014), و(0.5163, -0.0691, -0.9589, -0.5927) لجسيمات الحديد والنحاس زالفضة على التوالي. وكانت قيم الانثالبي والانتروبي( 21.067 كيلو جول/مول , 0.073 كيلو جول/مول.كلفن ), (17.544 كيلو جول /مول و 0.0609 كيلوجول/مول.كلفن ), و (12.713 كيلو جول /مول و 0.0422 كيلو جول /مول.كلفن) بأستخدام جسيمات الحديد, النحاس والفضة النانوية على التوالي والتي تشير الا ان الامتصاص تلقائي وممتص للحرارة . واخيرا” تكون جسيمات الحديالنانوية الاكثر تفضيلا” مقارنة” بجسيمات النحاس والفضة وبترتيب جسيمات الحديد النانوية> جسيمات النحاس النانوية > جسيمات الفضة النانوية .

Comments are disabled.