(رسائل وأطاريح) مناقشة رسالة ماجستير

نوقشت رسالة الماجستير للطالبة أثمار ثامر نايف / قسم هندسة التصنيع المؤتمت الموسومة (تصميم وتصنيع نظام التتبع الشمسي ثنائي المحور مع أربع أجهزة أستشعار) .

بإشراف أ.م.د. فائز فوزي مصطفى / جامعة بغداد / كلية الهندسة الخوارزمي / قسم قسم هندسة التصنيع المؤتمت / مشرف أول.

والخبير العلمي د. فلاح أبراهيم مصطفى / وزارة العلوم والتكنولوجيا / دائرة البحث والتطوير الصناعي / مشرف ثاني، وذلك في يوم الاثنين الموافق 10/12/2018 وعلى قاعة مناقشات الدراسات العليا في الكلية .

وقد حصلت الرسالة على تقدير ( أمتياز ) وكانت اللجنة العلمية للمناقشة برئاسة  أ.د. سومر متي داود / كلية الهندسة الخوارزمي / جامعة بغداد / قسم هندسة الطب الحياتي وعضوية أ.م.د. أحمد عبد محمد صالح / الجامعة التكنولوجية / قسم الهندسة الميكانيكية وعضوية أ.م.د. ضرغام عبد الرحيم كاظم / كلية الهندسة / جامعة كربلاء .

وقد تضمنت الرسالة تسليط الضوء على الطاقات المتجددة والتي تعتبر من افضل الطرق لتغطيه الطلب على الطاقه ,حيث تعتبر الشمس المصدر الرئيسى للطاقات المتجددة لتوفيرها الضوء والحرارة , حيث تستخدم الالواح الشمسية لتحويل ضوء الشمس الى طاقه كهربائية ,تزداد كفاءة الالواح الشمسية بحصولها على الطاقة القصوى من الشمس عن طريق تتبعها .

هذا ويهدف المشروع الى تصميم وتنفيذ نظام متعقب شمسي ثنائي المحور دقيق وبسيط ورخيص وباستخدام مقاومة ضوئيه ، لوح شمسي (80 واط) ، محركان طبق الأقمار الصناعية ، مفصل الكروي ، الهيكل الذي يحمل المنظومة والدائرة الإلكترونية. وضعت المقاومات الضوئيه مرتبة بطريقة محسوبة مسبقًا لالتقاط أقصى شدة للضوء والتي تجعل المحرك يحرك اللوح الشمسي باتجاه الشمس وحسب زاوية الارتفاع وزاوية السمت .الهدف من تنفيذ متتبع شمسي بالتصميم الجديد وتكلفة منخفضة ، مع تقنيات متوفرة في السوق المحلي وإعطاء أداء جيد للاستخددم المنزلي ، وقد تم اجراء الاختبار ذلك لمدة أربعة أيام في بغداد بخط طول (44.4) شرقا وخط عرض (33.3) إلى الشمال. لثلاثة أيام في شهرمايو ويوم واحد في يوليو. كانت القراءة تؤخذ كل خمس عشرة دقيقة لحساب الجهد ، التيار ، طاقة الخرج ، الإشعاع الشمسي والزوايا الشمسية للوح الشمسي ، كما تم حساب الإشعاع الشمسي نظريا كل نصف ساعة بواسطة المعادلات الشمسية ومقارنتها بين نتائج كلتا الطريقتين. قورن  هذا المشروع مع لوح شمسي ثابت بزاويه 33درجة  ، وأظهرت اختلافا واضحا جدا بين النوعين . تتجاوز الطاقة المكتسبة من الألواح الشمسية بمتتبع ثنائي الحركة  35٪ من الطاقة المكتسبة من الألواح الشمسية الثابتة ، نظام التتبع الشمسي ثنائي المحور فعال حيث أنه يمكن وضعه في أي مكان وضمان الحصول على طاقة عالية.

 

 

 

 

 

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *